مصراوى سات

جميع ما يطرح بالمنتدى لا يعبر عن رأي الاداره وانما يعبر عن رأي صاحبه فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
                           مرحبا بك صديقنا زائر
مصراوى سات                                                                                                        آخر زيارة لك كانت
عدد مساهماتك 5

شاطر | 
 

 ألاتحبون أن يغفر الله لكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجب السيد



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 17/12/2012
العمر : 38

مُساهمةموضوع: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الأربعاء 19 ديسمبر 2012 - 4:49

ألاتحبون أن يغفر الله لكم
ويعطنى سيدنا رسول الله المثل الاكبر فى العفو والصفح
وأكبر واحد شنَّع على زوجته التقية النقية السيدة عائشة كان اسمه مسطح بن أثاثه وكان ابن خالة سيدنا أبي بكر وكان أبو بكر يكفله ويرعاه ويعطيه نفقاته وأكله ولبسه وكل متطلباته ومع ذلك كان أول من شنع على السيدة عائشة فلما سمع سيدنا أبو بكر بذلك قرر أن يقطع عنه المعونة فيقول الله لسيدنا أبي بكر في القرآن وليس لحضرة النبي وذلك لكي نعلم أننا مطالبون بذلك وليس رسول الله وحده قال{وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}فقال سيدنا رسول الله: أين أبو بكر ؟تعالَ واسمع ماذا يقول لك حضرة الله؟فقال أبو بكر:بلى يارب قد عفوت عنه وأمر أن تعود المعونة لمسطح لماذا؟هكذا علمَّهم رسول الله لأن هذا ما يظهر جمال الإسلام وهنا تأتى لبنة أساسية لإزالة الأحقاد ومحو الإساءات وآثارها ورأب الصدع وترميم شقوق جدران العلاقات التى تحدثها الخلافات أو المناوشات والمهاترات أخوك يريد أن يعتذر إليك وهو فى حرج و خجل مما فعله وقد لا يجد عذرا يقدمه ؟ يريد من المياه أن تعود لمجاريها ولكنك قد تصدَّه أو تردَّه لسوء فعله و ضعف عذره وهنا يأتى البلسم الشافى من النبى الكافى الوافى الذى ماترك بابا من الخير إلا ودلَّنا عليه فقال لكل واحد أتاه أخوه معتذرا لو كان عذره واهيا أو حتى باطلا لأنه يريد أن تصفح عنه وتسامحه على أية حال فقال فى معنى الحدبث الذى اشتهر عند الصلح
(مَنْ أتَاهُ أخُوهُ مَتَنَصِّلاً فليقْبلْ ذلكَ مِنْهُ مُحِقا كَانَ أوْ مُبطلا فإنْ لمْ يفعلْ لمْ يَرِدْ على الحَوْض)والآن فلنتصفَّح عددا من النماذج التى ضربها لنا الصحابة فى اتباع النهج القرآنى فى الردِّ على الإساءة وأعطاهم التطبيقات العملية فى هذا الأمر المرة تلو المرة فقد دخل رجل في مجلسه وأخذ يقرع الصديق بكل أنواع السباب والشتائم وهو صامت فلما استطال الرجل همَّ الصديق أن يردَّ فما كان منه إلا أن قام من المجلس وتركه فأسرع وراءه الصديق أبو بكر وقال : يا رسول الله قد سمعت ما قال . قال: نعم يا أبا بكر كانت الملائكة ترد عنك فلما هممت أن تدافع عن نفسك ذهبت الملائكة وحضرت الشياطين ولا أجلس في مجلس فيه شيطان[إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا]سيدنا الأمام على وبقية السلف الصالح كان الناس أو الحاقدون يستفزُّونهم ليغضبوا ليخرجوهم عن طبيعتهم التى اهتدوا إليها على هدى الحبيب فلا يخرجون مشى وراءه يوما رجلٌ و هو يسبُّه و يلعنه والإمام لا يلتفت إليه ولا يردُّ عليه حتى اقترب من منازله ودياره فتوقف والتفت للرجل وقال له : ياهذا إن كان بقى عندك شىْ لم تقله فهاته لأنى اقتربت من دارى وقد يراك أحد الصبية فيؤذونك و أبوء بهذا الإثم فخجل الرجل من الإمام على و عاد أدراجه وعندها ظهر رجل كان يتبعهم عن كثب هزَّه الحلم والصفح فقال : ياأمام ما هذا الحلم؟لقد صبرت عليه فوق الطاقة والاستطاعة فأنشد الإمام علىٌ يقول :
يخاطبنى السفيه بكلِّ حمق .... فآبى أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة و أزيد حلما .... . كعود زاده الإحراق طيبا
رجل من أصحابه أسلم اسمه ثمامة بن الأشرس وكان من اليمامة شمال اليمن جنوب الجزيرة العربية وقد كان قمح مكة كله يأتي منها فذهب ثمامة مرة من المرات إلى الكعبة وسمعهم يشتمون رسول الله فقال: أتشتمون رسول الله والله لن تصلكم حبة من اليمامة حتى يأمر رسول الله وقطع عنهم القمح فقالوا: يا محمد ننشدك الرحم هنا يسألون عن صلة الرحم وهم من قطعوا الرحم ولكن رسول الله كما وصفه الله{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}فأمر ثمامة أن يعطيهم القمح هذا ما أمره الله به{فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ} {أوصاني ربي بتسع أوصيكم بها أن أصل من قطعني وأن أعفو عمن ظلمني وأن أعطي من حرمني}فهم الذين قاطعوه وحاصروه ألم يكن يستطيع أن يحاصرهم؟كان يستطيع ذلك بل إنه حتى لم يدعُ عليهم ولكنه دعا لهم وقال{اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون}ومرة أخرى{اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون}وبعد أن رأينا كل هذه الأمثلة والوقائع المروية من الأقوال المسيئة والأفعال المؤذية الشنيعة من الكفار والمشركين والمنافقين والمسيئين وصانعى الفتنة ومروجى الإشاعات وغيرهم وسمعنا وشهدنا فى مقابلها الردود القرانية والأفعال النبوية والتوجيهات المحمدية فإنى أقول بكل وضوح وجلاء لو أن كل من يعادي الإسلام أو يسىء إليه سنعلن عليه الحرب مباشرة من إذاً سيشعر بجمال الإسلام و يتذوق كمال الإسلام؟بل إنه سيصير الجميع أعداءاً ألداء بلا أمل فى الرجوع إلى الحق أو الاهتداء لكن ننظر فإذا كان أعلن الحرب على الإسلام لعذر وجهل بالإسلام فيجب أن نتمهل لكي نعلمه أولاً ونصبر عليه إلى أن يعرف الإسلام والمسلمين إذا كان جاهلاً بالإسلام فعلينا أن نعلمه تعاليم الإسلام وأخلاق الإسلام وأحكام الإسلام وجمال الإسلام وجمال النبي عليه أفضل الصلاة وأتم السلام لكن إذا كان يقول ذلك مع كمال علمه بالإسلام فنعلن الحرب عليه لكن أعلن الحرب على الذي يبادئني وهو يعلم قدرى وحتى فى الأمثلة الحياتية اليومية واحد لا يعلم قدري وشتمني هل أرد عليه؟فأنا مثلاً أمشي في الشارع وهناك طفل لا يعرفني وشتمني هل أقاضيه ؟أو امرأة لا تعرفني وشتمتني هل أرد عليها؟لا ..على من أرد إذاً؟على من هو مثلي ويعرفني ويشتمني عامداً متعمداً وهذا هو الأمر الذي علمه رسول الله لأصحابه الكرام وعلى هذه الشاكلة نشأ أصحابه إلى يومنا هذا وليس معنى كل ما أسلفنا ألا نغضب لنبينا بل أرجوا أن يكون غضبنا لنبينا لنصحح أحوالنا ونقتدى به في سلوكنا وأفعالنا ونبلغ رسالته بعد ذلك إلى الخلق أجمعين فإن الله وعدنا أنه سينشر هذا الدين بهؤلاء الرجال الذين هم على نهج سيد المرسلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سينا

avatar

عدد المساهمات : 2698
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
الموقع : مصراوى سات

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الأربعاء 19 ديسمبر 2012 - 12:04

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى عبد التواب



عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 12/02/2013
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 21:29

رجب السيد كتب:
ألاتحبون أن يغفر الله لكم
ويعطنى سيدنا رسول الله المثل الاكبر فى العفو والصفح
وأكبر واحد شنَّع على زوجته التقية النقية السيدة عائشة كان اسمه مسطح بن أثاثه وكان ابن خالة سيدنا أبي بكر وكان أبو بكر يكفله ويرعاه ويعطيه نفقاته وأكله ولبسه وكل متطلباته ومع ذلك كان أول من شنع على السيدة عائشة فلما سمع سيدنا أبو بكر بذلك قرر أن يقطع عنه المعونة فيقول الله لسيدنا أبي بكر في القرآن وليس لحضرة النبي وذلك لكي نعلم أننا مطالبون بذلك وليس رسول الله وحده قال{وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}فقال سيدنا رسول الله: أين أبو بكر ؟تعالَ واسمع ماذا يقول لك حضرة الله؟فقال أبو بكر:بلى يارب قد عفوت عنه وأمر أن تعود المعونة لمسطح لماذا؟هكذا علمَّهم رسول الله لأن هذا ما يظهر جمال الإسلام وهنا تأتى لبنة أساسية لإزالة الأحقاد ومحو الإساءات وآثارها ورأب الصدع وترميم شقوق جدران العلاقات التى تحدثها الخلافات أو المناوشات والمهاترات أخوك يريد أن يعتذر إليك وهو فى حرج و خجل مما فعله وقد لا يجد عذرا يقدمه ؟ يريد من المياه أن تعود لمجاريها ولكنك قد تصدَّه أو تردَّه لسوء فعله و ضعف عذره وهنا يأتى البلسم الشافى من النبى الكافى الوافى الذى ماترك بابا من الخير إلا ودلَّنا عليه فقال لكل واحد أتاه أخوه معتذرا لو كان عذره واهيا أو حتى باطلا لأنه يريد أن تصفح عنه وتسامحه على أية حال فقال فى معنى الحدبث الذى اشتهر عند الصلح
(مَنْ أتَاهُ أخُوهُ مَتَنَصِّلاً فليقْبلْ ذلكَ مِنْهُ مُحِقا كَانَ أوْ مُبطلا فإنْ لمْ يفعلْ لمْ يَرِدْ على الحَوْض)والآن فلنتصفَّح عددا من النماذج التى ضربها لنا الصحابة فى اتباع النهج القرآنى فى الردِّ على الإساءة وأعطاهم التطبيقات العملية فى هذا الأمر المرة تلو المرة فقد دخل رجل في مجلسه وأخذ يقرع الصديق بكل أنواع السباب والشتائم وهو صامت فلما استطال الرجل همَّ الصديق أن يردَّ فما كان منه إلا أن قام من المجلس وتركه فأسرع وراءه الصديق أبو بكر وقال : يا رسول الله قد سمعت ما قال . قال: نعم يا أبا بكر كانت الملائكة ترد عنك فلما هممت أن تدافع عن نفسك ذهبت الملائكة وحضرت الشياطين ولا أجلس في مجلس فيه شيطان[إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا]سيدنا الأمام على وبقية السلف الصالح كان الناس أو الحاقدون يستفزُّونهم ليغضبوا ليخرجوهم عن طبيعتهم التى اهتدوا إليها على هدى الحبيب فلا يخرجون مشى وراءه يوما رجلٌ و هو يسبُّه و يلعنه والإمام لا يلتفت إليه ولا يردُّ عليه حتى اقترب من منازله ودياره فتوقف والتفت للرجل وقال له : ياهذا إن كان بقى عندك شىْ لم تقله فهاته لأنى اقتربت من دارى وقد يراك أحد الصبية فيؤذونك و أبوء بهذا الإثم فخجل الرجل من الإمام على و عاد أدراجه وعندها ظهر رجل كان يتبعهم عن كثب هزَّه الحلم والصفح فقال : ياأمام ما هذا الحلم؟لقد صبرت عليه فوق الطاقة والاستطاعة فأنشد الإمام علىٌ يقول :
يخاطبنى السفيه بكلِّ حمق .... فآبى أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة و أزيد حلما .... . كعود زاده الإحراق طيبا
رجل من أصحابه أسلم اسمه ثمامة بن الأشرس وكان من اليمامة شمال اليمن جنوب الجزيرة العربية وقد كان قمح مكة كله يأتي منها فذهب ثمامة مرة من المرات إلى الكعبة وسمعهم يشتمون رسول الله فقال: أتشتمون رسول الله والله لن تصلكم حبة من اليمامة حتى يأمر رسول الله وقطع عنهم القمح فقالوا: يا محمد ننشدك الرحم هنا يسألون عن صلة الرحم وهم من قطعوا الرحم ولكن رسول الله كما وصفه الله{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}فأمر ثمامة أن يعطيهم القمح هذا ما أمره الله به{فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ} {أوصاني ربي بتسع أوصيكم بها أن أصل من قطعني وأن أعفو عمن ظلمني وأن أعطي من حرمني}فهم الذين قاطعوه وحاصروه ألم يكن يستطيع أن يحاصرهم؟كان يستطيع ذلك بل إنه حتى لم يدعُ عليهم ولكنه دعا لهم وقال{اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون}ومرة أخرى{اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون}وبعد أن رأينا كل هذه الأمثلة والوقائع المروية من الأقوال المسيئة والأفعال المؤذية الشنيعة من الكفار والمشركين والمنافقين والمسيئين وصانعى الفتنة ومروجى الإشاعات وغيرهم وسمعنا وشهدنا فى مقابلها الردود القرانية والأفعال النبوية والتوجيهات المحمدية فإنى أقول بكل وضوح وجلاء لو أن كل من يعادي الإسلام أو يسىء إليه سنعلن عليه الحرب مباشرة من إذاً سيشعر بجمال الإسلام و يتذوق كمال الإسلام؟بل إنه سيصير الجميع أعداءاً ألداء بلا أمل فى الرجوع إلى الحق أو الاهتداء لكن ننظر فإذا كان أعلن الحرب على الإسلام لعذر وجهل بالإسلام فيجب أن نتمهل لكي نعلمه أولاً ونصبر عليه إلى أن يعرف الإسلام والمسلمين إذا كان جاهلاً بالإسلام فعلينا أن نعلمه تعاليم الإسلام وأخلاق الإسلام وأحكام الإسلام وجمال الإسلام وجمال النبي عليه أفضل الصلاة وأتم السلام لكن إذا كان يقول ذلك مع كمال علمه بالإسلام فنعلن الحرب عليه لكن أعلن الحرب على الذي يبادئني وهو يعلم قدرى وحتى فى الأمثلة الحياتية اليومية واحد لا يعلم قدري وشتمني هل أرد عليه؟فأنا مثلاً أمشي في الشارع وهناك طفل لا يعرفني وشتمني هل أقاضيه ؟أو امرأة لا تعرفني وشتمتني هل أرد عليها؟لا ..على من أرد إذاً؟على من هو مثلي ويعرفني ويشتمني عامداً متعمداً وهذا هو الأمر الذي علمه رسول الله لأصحابه الكرام وعلى هذه الشاكلة نشأ أصحابه إلى يومنا هذا وليس معنى كل ما أسلفنا ألا نغضب لنبينا بل أرجوا أن يكون غضبنا لنبينا لنصحح أحوالنا ونقتدى به في سلوكنا وأفعالنا ونبلغ رسالته بعد ذلك إلى الخلق أجمعين فإن الله وعدنا أنه سينشر هذا الدين بهؤلاء الرجال الذين هم على نهج سيد المرسلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى عبد التواب



عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 12/02/2013
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 21:29

سينا كتب:
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
djalal tito



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 14:23

اللهم اغفر لنا و لوالدينا و للمؤمنين جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdodiesel



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 04/04/2013
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الخميس 4 أبريل 2013 - 17:58

جزاك الله خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdobell



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 20/08/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الأربعاء 21 أغسطس 2013 - 0:05

تسلم يا غالي على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdobell



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 20/08/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الأربعاء 21 أغسطس 2013 - 0:05

تسلم يا غالي على الموضوع الرائعVery Happy Very Happy Very Happy Very Happy 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdobell



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 20/08/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    الأربعاء 21 أغسطس 2013 - 0:06

Smile Smile Smile Smile تسلم يا غالي على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moora2010



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/09/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    السبت 14 سبتمبر 2013 - 14:09

رب اغفر وارحم وتجاوز عن ما تعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moora2010



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/09/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    السبت 14 سبتمبر 2013 - 14:09

صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moora2010



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/09/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    السبت 14 سبتمبر 2013 - 14:10

صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moora2010



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/09/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    السبت 14 سبتمبر 2013 - 14:10

صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moora2010



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 14/09/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ألاتحبون أن يغفر الله لكم    السبت 14 سبتمبر 2013 - 14:10

صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألاتحبون أن يغفر الله لكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصراوى سات :: المنتديات الأسلامية :: المنتدى الأسلامى العام-
انتقل الى:  







____________________________________


مصراوى سات
الكنز المصرى الفضائى الذى تم اكتشافه عام 2004 ليتربع على عرش الفضائيات فى العالم العربى